تطوير التعلّم الاجتماعي-العاطفي في جهاز التعليم

لجنة خبراء متخصّصة في موضوع:

تطوير التعلّم الاجتماعي-العاطفي في جهاز التعليم

يعتبر تطوير التعلّم الاجتماعي- العاطفي (SEL) جزءًا لا يتجزّأ من السيرورات التربوية والتعليمية، وذلك من بين جملة الأمور بسبب التطوّرات التكنولوجية المتسارعة والتحوّلات الثقافية والاجتماعية التي يمتاز بها القرن الـ21. بالرغم من اختلاف الباحثين بشأن القدرات المشمولة في مجموعة هذه المهارات الاجتماعية العاطفية، إلاّ أنهم يُجمِعون على خمس قدرات مركزية مرتبطة ببعضها: الوعي الذاتي، الإدارة الذاتية، الوعي الاجتماعي، إدارة العلاقات وتحمّل المسؤولية.

ينبغي أن تساهم عملية اكتساب هذه القدرات ومنحها في تحسين التحصيل الدراسي والنشاط الاجتماعي الإيجابي وقدرات التأقلم مع أوضاع مركّبة، إضافة إلى انخفاض في المشاكل السلوكية والعاطفية. أما على النطاق الأوسع، فإننا نشهد علاقة بين هذه المهارات وبين النجاح في النشاطات الشخصية والاجتماعية وفي مجالات العمل.

تدرك إدارة وزارة التربية والتعليم أهمية المهارات الاجتماعية العاطفية وتتعامل مع الموضوع بطرق مختلفة. تشترك جميع هذه المهارات في مفهوم مفاده أن حلبة المدرسة تعتبر "ملعبَ تدريب" للتطوّر الاجتماعي العاطفي للطلاب. يأخذ قسم الخدمات النفسية والاستشارية في وزارة التربية والتعليم على عاتقه مسؤولية تدريس وتطوير المهارات الاجتماعية العاطفية في عدد من المواقع أهمها برنامج مهارات حياتية.

بالرغم من هذا، وبغية توسيع وتعميق تعلّم هذه المهارات ومنحها لكافّة التلاميذ على أفضل وجه، ترى وزارة التربية والتعليم ضرورة القيام بتركيز دقيق للمعرفة المتبلورة في العالم والتجربة المتراكمة في إسرائيل. من شأن هذه المعرفة أن تساعد متخذي القرار على الصعيدين الإداري والميداني، واستخدامها كأساس لتطوير التعلّم الاجتماعي العاطفي واعتماده في العمل التربوي، وإثارة النقاش العام حول الموضوع.

لتحقيق هذا الهدف، وفي أعقاب توجّه العالِم الرئيسي في وزارة التربية والتعليم إلى الأكاديميا الوطنية للعلوم، أنشأت المبادرة للبحث التطبيقي في التربية لجنة خبراء. إنها لجنة مستقلة تتشكّل من باحثين (متطوّعين) في مجالات التربية وعلم النفس وعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعية وعلوم الدماغ. يقوم أعضاء اللجنة بدراسة شاملة لموضوع التعلّم الاجتماعي العاطفي، وفحص المعلومات البحثية في البلاد وخارجها، والاستفادة من تجارب العاملين في حقل التدريس في إسرائيل وخارجها. ستنشر اللجنة، في نهاية هذه العملية في ربيع سنة 2020، تقريرًا يلخص الموضوع ويتضمّن بيانات وخلاصات اللجنة وتوصياتها بغية الاستفادة منها لوضع السياسات المستقبلية.

تتعامل اللجنة مع عدة مسائل مركزية:

· ما هي الظروف الحيوية التي تؤثّر على كفاءة برامج منح المهارات الاجتماعية العاطفية وتدعمها، وما هي الظروف التي تحدّ منها؟ ما هي المساهمة النسبية لتدريس هذه المهارات كموضوع تعليمي منفصل (مثل، برامج مهارات حياتية في إسرائيل) في مقابل دمجها كجزء من تدريس حقول معرفية أخرى قائمة؟

· هل تتوفر لدينا دلائل جيدة كفاية good enough evidence ) لطرح طريقة لدمج واعتماد تدريس المهارات الاجتماعية العاطفية في الجهاز التربوي في إسرائيل، وهل يمكن تطبيق النتائج الخارجية، التي توصلت إليها بقية الدول، في بلادنا؟

· كيف يمكن تعزيز المهارات الاجتماعية العاطفية لدى المدرّسين وقدرتهم بعد ذلك على تعزيزها بين تلاميذهم؟

· ما هي التعديلات التي يتوجب إجراؤها لكل فئة عمرية والشرائح والفئات الاجتماعية والثقافية؟

· ما هو التوازن الصحيح بين البرامج والتوجيهات الواردة "من الأعلى" وبين السيرورات النابعة من "الأسفل" والتي تعبّر عن أفكار إبداعية وتؤكّد على الاختلافات المحلية؟

· كيف يمكن منح واعتماد مهارات على مستوى الجهاز التربوي – على الصعيدين القطري والمحلّي في كل بلدة على حدة - وتأمين استدامة )sustainability)  البرامج لفترة زمنية طويلة؟

· كيف يمكن لنا أن ندرك لاحقًا بعد خمس سنوات أننا تطوّرنا في عملية منح مهارات اجتماعية عاطفية للتلاميذ؟ هل يمكن تحديد معايير وقيم لقياس هذه المهارات، وإذا كان جوابكم إيجابيًا – كيف يمكن فعل ذلك؟

 

في إطار مؤتمر المبادرة للبحث التطبيقي في التربية السنوي، المنعقد في كانون الثاني 2019، تم عقد يوم دراسي في موضوع تطوير التعلّم الاجتماعي العاطفي واعتماده في الجهاز التربوي. شارك في اليوم الدراسي نحو 250 شخصًا، ومن ضمنهم موظفون بمناصب رفيعة في وزارة التربية والتعليم، ومدرّسون، ومطوّرو برامج تدخّل وباحثون. يمكن معاينة مواد أساسية تمّ توزيعها خلال المؤتمر والمعروضات فيه عبر الرابط التالي هنا.

يعتمد عمل اللجنة على عدة مستويات:

· لقاءات تعليمية بمشاركة باحثين ومديري مدارس وشبكات تعليمية إضافة إلى موظّفين في وزارة التربية والتعليم وعاملين في حقل التدريس. رابط المواد.

· طلب أوراق استعراض علمية في المواضيع التالية:

1. مسح للاصطلاحات المعتمدة في التعلّم الاجتماعي العاطفي. رابط تنزيل الأوراق.

2. استعراض برامج التدخّل المعتمدة خارج البلاد وفي إسرائيل والتي تتعامل مع المهارات الاجتماعية العاطفية. رابط تنزيل الأوراق.

· توجّه للجمهور لطلب معلومات:

1. دعوة عامة للجمهور لجمع معلومات حول برامج التدخّل في موضوع المهارات الاجتماعية العاطفية. حصلنا حتى اللحظة على نحو مائة استجابة من أقسام ومنظمات مختلفة.

2. توجّه لمديري أقسام التربية في الجامعات ومؤسّسات تأهيل المعلمين بطلب الحصول على معلومات بشأن برامج ومساقات (كورسات) تتعامل مع موضوع التعلّم الاجتماعي العاطفي.

· مقابلات مع خبراء من خارج البلاد: أ.د نانسي غورا من جامعة كاليفورنيا؛ أ.د روجر ڤيسبرغ من جامعة إلينوي؛ أد. ديڤيد أوشر من معهد الأبحاث AIR وأ.د موريس إلياس من جامعة روتجرز.

كل من يرغب بمشاركة اللجنة بمعلومات وبيانات ذات صلة، يمكنه التوجّه إلى د. طالي فريدمان، المركّزة الأكاديمية لعمل اللجنة، عبر بريدها الإلكتروني: tali.education@academy.ac.il

أعضاء اللجنة: أ.د (متقاعد) رامي بنبنستي – الجامعة العبرية في القدس، رئيس اللجنة

د. أيمن إغبارية – جامعة حيفا؛ أ.د ميخال آل يغون – جامعة تل أبيب؛ د. معيان دڤيدوڤ - الجامعة العبرية في القدس؛ أ.د ميخال طيبح – جامعة تل أبيب؛ أد. موشي يسرائيل شڤيلي – جامعة تل أبيب؛ أ.د آبي عسور – جامعة بن غوريون في النقب؛ أ.د ديڤيد فوطرس – معهد وايزمان؛ أ.د روني فاز – معهد وايزمان؛ د. يريڤ فنيغر – جامعة بن غوريون في النقب؛ دفنا كوفلمان-روبين – مركز هرتسليا متعدّد التخصّصات؛ د. حجاي كوفرمينتس – جامعة حيفا. المركّزة الأكاديمية لعمل: د. طالي فريدمان.